fbpx

أرشيف

بيان 14 فيفري 2016

الهيئة السياسية  

على إثر التطورات التي شهدها حزب المؤتمر من أجل الجمهورية منذ ديسمبر 2014 و المتمثلة أساسا في جملة من ممارسات مندرجة في خطة ممنهجة لعدد من قيادييه السابقين ممن عقدوا العزم على اغتياله و تصفيته عبر مراحل . و ذلك بإبعاد كوادره و تهميش مناضليه و تشويه تجربته و مقدراته المعنوية و التعتيم على ممتلكا ته و التلاعب بمكونات هياكله و تزييف إرادتها وصولا لتشريع حله بدمجه في حزب آخر انتقل له أمينه العام السابق السيد عماد الدايمي و بعض أعضاء مكتبه السياسي و نوابه في مجلس نواب الشعب , تنادى الموقعون أدناه من مؤسسي المؤتمر من أجل الجمهورية ومن أعضاء مكتبه السياسي و مجلسه الوطني المنتخبين و من كوادره الناشطين مركزيا وجهويا يومي السبت و الأحد 13 – 14 فيفري 2016 بسوسة في لقاء تشاوري لتدارس وضعية الحزب
و بعد النقاش المستفيض و التداول أجمع الحاضرون على ما يلي /
أولا . يسجلون أن الوضعية التي وصل إليها حزب المؤتمر من أجل الجمهورية هي نتيجة حتمية لسياسات عدد من قياداته السابقين الرامية إلى السطو على المؤتمر تاريخا و نضالا و مقدرات مادية و معنوية و تقديمه لقمة سائغة لحزب صنعوه على قياسهم ( حزب حراك تونس الإرادة )
ثانيا , يعتبرون أن حزب حراك تونس الإرادة هو التفاف مفضوح و إجهاض للمشروع الإجتماعي الديمقراطي الوطني الجامع للأحزاب و الجمعيات و الشخصيات ( حراك شعب المواطنين ) والذي كان المؤتمر و ما يزال يعمل جاهدا للإسهام مع القوى الوطنية الأخرى في التعجيل بتجسيده لإنقاذ البلاد
ثالثا . يقرون أنهم و بقدر ما يرحبون بالتفاعل إيجابيا مع جميع المبادرات الموحدة للقوى الاجتماعية الديمقراطية في جبهة واسعة فإنهم يرفضون حل المؤتمر و دمجه في حزب جديد يحمل جميع أسباب انحرافه و يزيد في تشتيت الصف المنحاز لاستحقاقات الثورة,
رابعا . يؤكدون أن ما يسمى بقرارات المجلس الوطني لحزب المؤتمر من أحل الجمهورية المنعقد سواءا في أكتوبر 2015 أو فيفري 2016 هي قرارات تفتقد إلى الشرعية الدنيا وهي باطلة ولا عمل عليها بناءا خصوصا على أن الداعين لها و القلة القليلة التي أحضرت خصيصا لاتخاذها كانت انضمت قبل ذلك لحزب حراك الإرادة مما أفقدها الصفة و الحرص على مصالح المؤتمر و أتت سقطة أخلاقية في تقرير مصير الحزب بمحاولة اغتياله و ذلك لنصرة و تعزيز موقعها في حزب آخر فضلا عن أنها لا تعدو أن تكون مجموعة منتقاة وغير ممثلة إطلاقا للإرادة الحقيقية للمجلس الوطني المنتخب و يقررون تبعا لذلك الطعن فيها و إبطالها قضائيا ,
خامسا , يصادقون على الأعمال القانونية التي بادر بها العضوان المؤسسان للمؤتمر من أجل الجمهورية منذ 2001 الأستاذان عبد الوهاب معطر و سمير بن عمر و يعتبرونها صادرة عنهم كما يقررون القيام بالإجراءات السياسية و التنظيمية و القانونية للتصدي لدمج أو حل الحزب قسرا و منع توريث رصيده و ممتلكاته لفائدة حزب حراك تونس الإرادة و يضعون للغرض خطة لذلك ،
سادسا . يشددون على أن جميع القيادات السابقة التي تحولت إلى الهياكل القيادية في حزب حراك تونس الإرادة قد تخلت فعليا و نهائيا عن أي موقع في حزب المؤتمر من أجل الجمهوربة وأنه لم يعد لها أية صفة في تمثيله أو المشاركة في أي قرار يهمه .
سابعا , يدعون النواب الأربعة الحاصلين على مقاعد في مجلس نواب الشعب و الذين مارسوا السياحة الحزبية الى احترام الالتزام الكتابي الصادر عنهم قبل الترشح للتشريعية أن ينفذوه بالاستقالة الفوربة من مجلس نواب الشعب و ترك مقاعدهم لمن يليهم في قائمات المؤتمر طبق القانون ،
ثامنا . يهيبون بجميع أنصار ومناضلي المؤتمر و كوادره و خاصة من كان منهم ضحية ممارسات المجموعة التصفوية المنتقلة للحزب الجديد باستئناف نشاطهم النضالي في هذا الظرف العصيب و الإسهام بفعالية في إنقاذ الحزب وإعادة بنائه و انتشاره على قواعد صلبة تقطع مع الإنتهازية و الموالاة و الشخصنة و التمييز،
تاسعا , يلفتون النظر إلى عملية اغتصاب منصب رئاسة المجلس الوطني للمؤتمر و إسناده لمن لا حق له فيه عملا بأحكام النظام الداخلي للحزب فضلا عن أن المعني بالأمر يتقلد منذ مدة منصبا بحزب آخر و يدعون تبعا لذلك إلى تصحيح هذا الخرق القانوني وذلك بتطبيق مقتضيات النظام الداخلي و االاعتراف للمناضل توفيق القاهري بأحقيته القانونية رئيسا للمجلس الوطني خلفا للسيد شكري يعقوب و يدعونه للسعي لعقد مجلس وطني قانوني في أقرب وقت ممكن،
عاشرا , يعلنون عن تشكيل هيئة وقتية لتسيير الحزب تتولى تنفيذ ما وقع إقراره من خطة العمل السياسية و التنظيمية و القانونية لمنع دمجه و حله و لاسترجاع ما أتلف أو قد يتلف من ممتلكاته و حساباته لحين انعقاد هياكله الشرعية و يفوضون هذه الهيئة للقيام بجميع ما تقتضيه خطة العمل المذكورة من إجراءات باسمهم و نيابة عنهم كما يفوضونها لتشريك كل الكفاءات التي تراها صالحة لمساعدتها،
إحدى عشر . يلتزمون بالعمل الدؤوب و التواصل مع مناضلي و أنصار المؤتمر في الجهات لشرح الوضع و تشريكهم في احباط محاولة الإجهاز عليه و عقد اجتماع موسع بهم قبل جوان 2016 ,

سوسة في 14 فيفري 2016 الموقعون و صفاتهم 1. محمد الكوني عضو مجلس وطني منتخب 2. هشام مقنم عضو مجلس وطني منتخب 3. رمضان بنور عضو مجلس وطني منتخب 4. الطاهرالعلوي عضو مجلس وطني منتخب 5. ناجي المديوني عضو مجلس وطني منتخب 6. رائد الجلالي عضو مجلس وطني منتخب 7. سفيان معمرية عضو مجلس وطني منتخب 8. حسن يعقوب عضو مجلس وطني منتخب 9. منية بوعلي عضو مجلس وطني منتخب 10. زينة خمائلية عضو مجلس وطني منتخب 11. مراد الفضلاوي عضو مجلس وطني منتخب 12. فدوى معطر عضو مجلس وطني رئيس لجنة الطعون 13. محمد بلحسن عضو مجلس وطني رئيس لجتة العمل البلدي 14. منذر بوهدي عضو مجلس وطني كاتب عام جهوي 15. توفيق القاهري عضو مجلس وطني كاتب عام جهوي 16. عبد الرحمان بن عبد الله عضو مجلس وطني كاتب عام جهوي 17. صباح العيادي عضو مجلس وطني كاتب عام جهوي 18. سامي العبدلي عضو مجلس وطني كاتب عام جهوي 19. سليم بن حسين عضو مجلس وطني كاتب عام محلي 20. جمال المراكشي عضو مجلس وطني نيابة خصوصية 21. سمير بن عمر عضو مكتب سياسي مؤسس 22. عبد الوهاب معطر عضو مكتب سياسي مؤسس

CPR

المسيرة تستمر

المؤتمر من أجل الجمهورية

%d مدونون معجبون بهذه: