fbpx

أرشيف

بلاغ 02 ماي 2016

الهيئة السياسية  

بعد تهنئة حزب حراك تونس الارادة لحصوله اخيرا على الترخيص بالنشاط القانوني يهم الهيئة السياسية لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية ان تعلم الراي العام بما يلي : 1- انه و بالترخيص لحزب الارادة انتفت جميع الذرائع لمواصلة السيد عماد الدايمي و من معه التلبس في نفس الوقت بصفاتهم في حزب المؤتمر و كذلك في حزب الارادة و تبعا لذلك نطلب منهم تركيز جهودهم في بناء حزبهم الجديد و رفع اياديهم نهائيا عن شؤون المؤتمر من اجل الجمهورية حفاظا على مستقبل العلاقة بين الحزبين . 2- ان المجلس الوطني لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية المنعقد بسوسة في 26 و 27 مارس 2016 بدعوة من ثلث الاعضاء قد قرر ابطال جميع اعمال مجلس 13 فيفري المزعوم المتضمن دمج المؤتمر قسرا في حزب الارادة كما قرر سحب الثقة من الأمين العام السابق وأعضاء المكتب السياسي المنتمين الى حزب الارادة لاضرارهم بالحزب و كلف الهيئة السياسية المنتخبة بتفعيل قراراته و التصدي لكل محاولات تجاوز مؤسسات الحزب الشرعية 3- ان الهيئة السياسية لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية و تبعا لقرارات المجلس الوطني تدعو مجددا نواب الحزب بمجلس نواب الشعب الذين اختاروا الانسلاخ و الانضمام الى حزب آخر ان يقدموا استقالتهم من المجلس عملا بالالتزام الذي أمضوا عليه إبان الترشح ضمن قائمات المؤتمر من أجل الجمهورية

4- أن الهيئة السياسية لحزب المؤتمر من اجل الجمهورية تحمل السيد عماد الدايمي المسؤ ولية الكاملة في التفريط في ممتلكات المؤتمر و محتويات مقره المركزي و تجدد طلب تمكينها فورا من هذه الممتلكات قبل اللجوء إلى القضاء 5- تثمن الهيئة تصميم مناضلي حزب المؤتمر من أجل الجمهورية على الانخراط بحماس في مسيرة اعادة بناء الحزب و إصلاحه كخطوة أساسية ليحتل المؤتمر المكانة التي يستحقها في المشهد السياسي باعتباره قاطرة أحزاب الثورة ، كما تدعو الهيئة كل أبناء المؤتمر الى المساهمة الفعالة في انجاز مؤتمر الحزب المزمع عقده يوم 25 جويلية 2016 والذي سيكون منصة الانطلاق الحقيقية لإنقاذ البلاد والثورة

عن الهيئة السياسية
الرئيس
سمير بن عمر

CPR

المسيرة تستمر

المؤتمر من أجل الجمهورية

%d مدونون معجبون بهذه: